ما هو التقيؤ الحملي؟

בחילות בהריון כל היום

يطلق اسم “التقيؤ الحملي” على أكثر الحالات حدة في مستويات الغثيان والتقيؤ. جمعية الأبحاث والتوعية بالحمل التقيؤي تعرّف هذه الظاهرة بأنها “الغثيان والتقيؤ الذي يحدث بشكل مبالغ فيه في أثناء فترة الحمل ويعيق القدرة على الأكل والشرب بشكل مناسب”. تعتبر الظاهرة من مضاعفات الحمل غير الشائعة. تصل نسبة الحوامل اللواتي يصبن بهذه الظاهرة الى نسبة تتراوح ما بين 0.3% الى 2%.

عوامل الخطر التي تسبب الإصابة بالحمل التقيؤي هي: تاريخ المرض في حالات الحمل السابقة، البدانة (السمنة)، الحمل بأجنة متعددة، الحمل الأول، والمرض الذي يطلق عليه اسم “مرض الأرومة الغاذية الحملي” الذي يسبب انتشار غير عادي للخلايا في الرحم.

يحدث التقيؤ الحملي عادةً في الثلث الأول من الحمل. الأعراض الأولية لهذا المرض هي: التقيؤ أكثر من 3 – 4 مرات في اليوم، مما يؤدي الى فقدان الوزن بمقدار حوالي 2.5 كغم، الدوخان الناتج عن الغثيان والتقيؤ، عدم القدرة على الأكل والشرب مما يؤدي الى الجفاف بسبب  الغثيان والتقيؤ.

في كل حالة من هذه الحالات، من المستحسن الحصول على استشارة طبية فوراً.

يعتمد تشخيص الحالة على أسئلة الطبيب، والتاريخ الطبي، والفحص الجسماني، وأحياناً فحوص مخبرية التي تساعد الطبيب في عملية التشخيص.

אשה מקיאה בהיריון

علاج التقيؤ الحملي يتضمن وسائل علاجية مختلفة بالإضافة الى تناول وجبات صغيرة متعددة، وتناول طعام جاف (مثل المقرمشات وغيرها)، والدعم النفسي. في العديد من الحالات، تحتاج المرأة الى علاج معقد في المستشفى والذي يمكن أن يتضمن السوائل بالوريد وغيرها.

انقري هنا لمزيد من النصائح حول كيفية مكافحة الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل ومنعه من التدهور الى الإصابة بحالة التقيؤ الحملي. أيضاً  انقري هنا للحصول على معلومات حول التغذية وتغيير أسلوب الحياة من أجل مكافحة الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل.

بعض النساء اللواتي يعانين من التقيؤ الحملي أثناء الحمل يمتنعن عن التخطيط لحمل آخر لأنهن يشعرن بعدم القدرة على تحمل هذا العذاب مرة أخرى. إذا كان لديك تاريخ من الغثيان والتقيؤ أثناء الحمل أو التقيؤ الحملي، من المهم أن تستشيري طبيب الأمراض النسائية المشرف على حالتك بأبكر وقت ممكن في مرحلة التخطيط أو حالما تكتشفين أنك حامل. بهذه الطريقة، سوف يقوم طبيبك بإعداد خطة مناسبة والتي تتضمن المتابعة والعلاج الذي سوف يمنع الحالة من التسارع، وبذلك سوف يساعدك طبيبك على تجاوز مرحلة حملك بأفضل طريقة ممكنة.

شارك:

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin

רוצה ללמוד על בחילות והקאות בהריון וכיצד להתמודד איתן?

המהפכה בטיפול בבחילות בהריון

רוצה ללמוד על בחילות והקאות בהריון וכיצד להתמודד איתן?

המהפכה בטיפול בבחילות בהריון

تشغيل الفيديو